السبت , 29 نوفمبر 2014  -  6 صفر, 1436هـ
  • “سبحانك أيها الرب الرحيم، حلمت مع نفوذ علمك، وأمهلت مع شدة بطشك، ولم تمنع رزقك مَن جاهر بعصيانك”  -  الإمام الغزالي
  • آخر ما نزل من القرآن الكريم

    altتحدث المقال السابق عن أول ما نزل من القرآن الكريم، وفي هذا المقال سيكون الحديث عن آخر ما نزل منه.

    وقد يُشكل على الدارس وجود رواياتٍ متعددة كل رواية تقول: آخر ما نزل هو كذا، وتُحدد آيةً أو آيات، ولكن بالجمع بين هذه الروايات وتوجيهها يزول الإشكال.

    ورد في بيان آخر ما نزل من القرآن الكريم عدة روايات منها:
    1.    ما رواه البخاري عن ابن عباس قال: آخر ما نزل قوله تعالى:{يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين} [سورة البقرة/278].
    2.    ما رواه النسائي وغيره عن ابن عباس وسعيد بن جبير: أن آخر ما نزل قوله تعالى: {واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون} [سورة البقرة/281].
    3.    روي عن سعيد بن المسيب أنه قال:” بلغني أن أحدث القرآن عهداً بالعرش آية الدين” وهي قوله تعالى:{يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمىً فاكتبوه.. والله بكل شيء عليم} [سورة البقرة/282].
    4.    وروى البخاري ومسلم عن البراء بن عازب قال: “آخر آية نزلت:{ يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة..} [سورة النساء/176].
    5.    وروى الحاكم في المستدرك عن أبي بن كعب قال: آخر آية نزلت: {لقد جاءكم رسول من أنفسكم..} [سورة التوبة/128و129].
    6.    روى الترمذي والحاكم عن عائشة أن آخر ما نزل سورة المائدة.
    7.    روى ابن مردويه من طريق مجاهد عن أم سلمة أنها قالت: آخر ما نزل قوله تعالى:{فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض..} [سورة آل عمران/195].
    8.    روى البخاري عن ابن عباس قال: آخر ما نزل قوله تعالى:{ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم..} [سورة النساء/93]. وما نسخها شيء.
    9.    روى مسلم عن ابن عباس قال: آخر سورة نزلت إذا جاء نصر الله والفتح.


    الجمع بين هذه الأقوال:
    الأقوال الثلاثة الأولى ترجع إلى قول واحد، لأن آية الربا وآية[ واتقوا يوماً..] وآية الدين جاءت متتابعة في ترتيب المصحف, فيمكن أن تكون هذه الآيات نزلت جميعها مرة واحدة، في آخر وحي نزل على رسول الله. وهذا هو القول المعتمد.

    القول الرابع [ آية الكلالة] آخر ما نزل في المواريث، وليست آخر ما نزل مطلقاً.

    القول الخامس [ لقد جاءكم رسول..] آخر ما نزل من سورة التوبة، وليست آخر ما نزل على الإطلاق.

    القول السادس: [ سورة المائدة] آخر ما نزل في الحلال والحرام، فأحكامها ثابتة لم ينسخ منها شيء.

    القول السابع: [فاستجاب لهم ربهم..] آخر ما نزل في موضوع ذكر النساء، فقد روي عن أم سلمة أنها قالت: يا رسول الله أرى الله يذكر الرجال ولا يذكر النساء. فنزل قوله تعالى:{ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن..} [سورة النساء/32] وقوله تعالى: {إن المسلمين والمسلمات ..} [سورة الأحزاب/35] ونزلت هذه الآية، فهي آخر الآيات الثلاث في هذا الموضوع، وليست آخر ما نزل مطلقاً.

    القول الثامن:[ ومن يقتل مؤمناً] آخر ما نزل في القتل، ويدل على ذلك قول ابن عباس: وما نسخها شيء.

    القول التاسع:[ سورة النصر] آخر سورة نزلت كاملة، ولكن نزل بعدها آيات متفرقة.

    أوائل وأواخر موضوعية:
    المقصود بالأوائل الموضوعية: أول ما نزل من القرآن في موضوع معين، فمثلاً:
    موضوع تحريم الخمر نزل فيه أربع آيات هي: قوله تعالى: {ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراً ورزقاً حسناً..} [سورة النحل/67]. وقوله تعالى:{يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما..} [سورة البقرة/219]. وقوله تعالى:{يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون..} [سورة النساء/43]. وقوله تعالى:{يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون..} [سورة المائدة/90و91].

    فالآية التي في سورة النحل أشارت إشارة عابرة إلى أن السكر مختلف عن الرزق الحسن ومغاير له. وكأنها تحث المسلمين على الاكتفاء بالرزق الحسن والإعراض عن السكر.

    والآية التي في سورة البقرة أشارت إلى أن في الخمر إثماً وضرراً كبيراً، وفيها منافع للناس – كالربح المادي- ولكن الإثم المترتب أكبر من النفع المتوقع، مما يدعو المسلم إلى الموازنة، وترك النفع اليسير تجنباً للضرر الكبير.

    والآية التي في سورة النساء حرمت على المسلمين الدخول في الصلاة وهم متلبسون حالة السكر، لأن السكران لا يعلم ما يقول.

    والآية التي في سورة المائدة حرمت الخمر تحريماً قاطعاً مؤكداً، ودعت المسلمين إلى اجتنابه والانتهاء عنه.

    وعليه تكون آية سورة النحل أول آية نزلت في موضوع الخمر، وآية سورة المائدة آخر آية نزلت في موضوع الخمر.

    ولو أخذنا أي موضوع آخر وجمعنا الآيات التي نزلت فيه كالجهاد والحج والأطعمة والربا.. ففي كل موضوع آية أو آيات نزلت أول، وآية أو آيات نزلت آخراً.

    رابط الموضوع المختصر: http://www.basaer-online.com/?p=2321
    إلى الأعلى