الشيخ نصر .. صاحب الفتاوى الفريدة

الرئيسية » بصائر الفكر » الشيخ نصر .. صاحب الفتاوى الفريدة
art-img_6666

خاص – بصائر

قالوا عنه: إنَّه يحمل من اسمه نصيباً، فهو فريد من نوعه، وكثيرٌ من فتاويه اتسمت بالتفرّد حينما كان مفتيا رسمياً لجمهورية مصر العربية،   عُرِفَ عنه عندما يتحدَّث عن أمور الفقه والفتوى،  لا يعرف المجاملة أو المواربة، حيث يواجهك مباشرة بما يعتقده، وما ينتهي إليه اجتهاده، ولذا لم يكن مستغرَباً أن يكون قبوله لمنصب المفتي حينما عرض عليه مشروطاً بحرية الفتوى، وهو ما وافق عليه الرئيس مبارك دون تحفظ؛ إنَّه الدكتور نصر فريد واصل مفتي الدّيار المصرية السَّابق.

ولد الجريئة. فريد واصل في  آذار (مارس) عام 1937م، بقرية ميت بدر حلاوة التابعة لمركز سمنود بمحافظه الغربية، وعمل أستاذاً للدراسات العليا ورئيساً بقسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر، وانتدب لشغل منصب عميد كلية الشريعة والقانون بالدقهلية منذ عام 1995م، حتَّى صدر القرار الجمهوري بتعيينه مفتياً للدّيار المصريّة.

حصل على درجة الدكتوراه في الفقه المقارن عام 1972م، بدأ العمل في النيابة العامة عام 1966م، ثم مدرّساً فأستاذاً بقسم الفقه بجامعة الأزهر، ثم رئيساً للقسم، قبل أن يُعار لجامعة صنعاء، ثم للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، ومحمَّد بن سعود بالرِّياض السعوديتين كأستاذ للفقه المقارن. بعد ذلك عمل عميداً لكلية الشريعة والقانون بأسيوط في المدَّة من عام 1981م حتى عام 1983م، وانضم لجبهة علماء الأزهر عام 1995م، وصدر له أكثر من عشرين كتاباً وبحثاً علمياً ودراسات في الشريعة الإسلامية والفقه والتشريع، عيّن مفتياً للديار المصرية عام 11 نوفمبر 1996م، وظل على رأس هذا المنصب حتَّى عام 2002م.

 

فتاوى جريئة ..
كثيراً من فتاويه لازال النَّاس يستدلون بها حتَّى وقتنا هذا، فلا تجد فتوى أو موضوعاً  أو قضية مثارة على السَّاحة السياسية كانت أو الفقهية، ويختلف حولها النَّاس إلاَّ كان رأي الشَّيخ نصر فريد واصل – حتَّى بعد خروجه من  موقعه الرَّسمي -  وفتواه هي منبر الحق والكلمة التي يرجوها المسلمون  لا يخشى في الله لومة لائم.

 

كان من أبرز فتاويه التَّي صدرت خلال وجوده في موقعه الرَّسمي التَّحريم القاطع للتَّدخين؛ إذ أشار في الفتوى التي صدرت في  25 جمادى الأولى 1420 هـ، إلى  أنَّ العلم قد قطع في عصرنا الحالي بأضرار استخدامات التَّبغ على النفس، لما فيه من إسراف وتبذير نهى الله عنهما، مستشهداً بقول الله تعالى : { وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا}]النساء:29[ ، وقوله عزَّ وجل: { وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }.]البقرة:195[.

تراجع الأزهر  ..

يؤمن فضيلة الدكتور نصر فريد واصل مفتي الدِّيار المصرية السَّابق بأهمية انتخاب شيخ الأزهر؛ حيث يرفض نظام التكليف الحالي،  ويرى في ذلك إساءة  للأزهر الشر يف؛ حيث سيتم التعامل مع المنصب باعتباره منصبًا سياسيًّا، ويكون هناك أكثر من شخص يتنافس عليه، وبالتالي لا  الوسائل المتبعة في الوصول للمنصب تكون غير مضمونة،  ويرى أنَّ ما يجب فعله هو حسن الاختيار من العلماء، بناءً على حسن الأداء دون التَّجريح في أحد.

 

ويرى سياسية.اصل أنَّ الأزهر تراجع كثيرًا، قياسًا إلى دوره في السنوات الماضية، مرجعاً سبب التَّراجع الذي نشهده حاليًّا قد بدأ من التعليم الأزهري، حيث المناهج الدينية التي تعرَّضت كثيرًا للعبث بها، فتم تقليص المواد الدينية بشكل فجٍّ، وأصبح خرِّيجُ الأزهر لا يدري الكثير من أمور دينه، وثقافته ووعيه الدِّيني محدوداً للغاية.

أراء سياسية ..

ولم تنعزل فتاوى الشيخ نصر فريد واصل عن  الواقع والأمور الحياتية بالانحصار في فقه  الحيض  والنِّفاس، كما أنَّه لم يكن مثل كثيرين من فقهاء آثروا ألاَّ يقتربوا من المناطق المحظور الاقتراب منها، فقد أعلن بكلِّ جرأة أنَّ تزوير نتيجة الانتخابات والعبث بإرادة الأمَّة من الكبائر التي حرَّمها الإسلام، فضلاً عن كونه جريمةً سياسيةً، ويرى أنَّ مجاملة المرشَّح وإعطاءَه صوتًا لا يستحقه أحد صور الغش والخِداع والكذب، ولما سُئل الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم: ((هل يزني المؤمن ؟ قال : قد يكون ذلك. قال : هل يسرق المؤمن ؟ قال : قد يكون ذلك. قال : هل يكذب المؤمن ؟ قال : لا ))*.

 

فالمسلم الحقيقي لا يكذب ولا يزِّور، ويجب كشف هذا التزوير بشكل أو بآخر؛ لأنَّ الساكت على ذلك آثم، بل إنَّه ذهب إلى أبعد من ذلك، وطالب الشعب المصري بالتصدِّي لأيِّ تزوير في الانتخابات المقبلة، مستشهدًا بالحكمة المشهورة القائلة : (السَّاكت عن الحقِّ شيطانٌ أخرس)**.

علاقته بالتيَّار الإسلامي ..

ويعدُّ الشيخ نصر فريد واصل ليس كمثله من العلماء؛ الذين يؤثرون الابتعاد عن معارضي السلطة، فقد دعا إلى دعم حقِّ الحركة الإسلامية  في العمل السياسي، والتصريح لهم بتكوين حزب أو جمعية تكون للاستفادة من إمكانياتهم وقدراتهم؛ لتحقيق الإصلاح في مصر.

ويرى أنَّ التيار الإسلامي له  كيان كبير، ولهم دورهم وتأثيرهم في المجتمع، وطالب النِّظام بإعطائهم الشرعية بشكلٍ أو بآخر، سواء من خلال جمعية أو حزب أو غيره؛ لأنَّه لا بدَّ من إدراجهم ضمن العمل السياسي العام، والاستفادة من قدراتهم السياسية والتنظيمية؛ لأنَّ هذا أفضل للبلد كلِّه

 

 

مع المقاومة  ..

وللشَّيخ نصر فريد واصل موقفٌ واضحٌ وقويٌّ من مقاومة المحتل؛ إذ يؤمن بأنَّ مقاومة المحتل بشكلٍ عام هي حقٌّ شرعي، وبالتالي تأتي المقاومة في فلسطين والعراق في هذا السِّياق، لأنَّها حقٌّ من حقوق الدِّفاع عن النَّفس، وردّ كيد المعتدّي، وتحرير الأرض والحفاظ على النَّفس والشرف، وبالتالي على العالم الإسلامي أن يدعمَ الفلسطينيين، وأن يخفِّف الحصار عنهم حتى يستطيعوا تحرير أرضهم وطرد المحتل.

 

كما سبق وأفتى فضيلته بحرمة التعامل مع  الكيان الصهيوني والتَّطبيع معه، وطالب بضرورة المقاطعة الاقتصادية، مبرِّرا ً موقفه في ذلك بأنَّ التعامل الذي يقوِّي العدو المحتلّ على أيّ مستوى يضعفُنا نحن المسلمين، وهو تعامل حرام شرعًا، ويمثل عدم اكتراث بشرعنا الحنيف ومصلحة الأمة؛ حيث يحتل هذا العدو بلادنا، ويعامل أهلها معاملة أقلّ ما يقال فيها: إنَّها غير إنسانية، فكيف التعامل مع العدو بما يصبُّ في مصلحته من تبادل اقتصادي وثقافي وغيره؟!

 

كما  أفتى بمقاطعة الشركات التي تتعاون مع الكيان الصهيوني، أو التي لها علاقة به من قريب أو بعيد، باستثناء الشركات التي نشأت برأسمال وطني وإشراف وطني، ولا تربطها أي علاقة بهذا الكيان إلاَّ أنها فقط تعمل تحت أسماء يهودية قديمة للاستفادة من الاسم التجاري، وأكَّد أنَّ التعاون الاقتصادي مع هذا الكيان البغيض شرّ كله، وأنَّ ما يقال من أنَّ هناك مصلحةً اقتصاديةً للوطن غير صحيح، وحتَّى مشروع (الكويز) هو إضرار بالمصلحة الاقتصادية أكثر ممَّا هو استفادة.

هوامش :
*أخرجه الخرائطي في مساوئ الأخلاق، وابن عساكر في تاريخه عن عبد الله بن جراد. وانظر: الدر المنثور للسيوطي.
** ينسب هذا القول كثير من النّاس إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلَّم وليس بصحيح نسبته إليه.

المجموع
0
مشاركة
فيسبوك
تويتر
جوجل+

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

فقه الواقع .. أساس نجاح التغيير الحضاري

إننا حين نتحدث عن #التغيير الذي يرنو إليه الدعاة اليوم، نجد أنه ليس تغييراً على …