كتاب “المسلم الجديد” – أ.د . عبد الكريم بكّار

الرئيسية » كتاب ومؤلف » كتاب “المسلم الجديد” – أ.د . عبد الكريم بكّار
tut8r7y435g

قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ}. (الرّعد:11). فالتغيير الحقيقي يبدأ من النفس، ومن هنا يكون المنطلق لإحداث التغيير المنشود في المجتمع والأمَّة، وهذا لا يتأتى إلاّ من خلال بناء الذات والشخصية الإسلامية القادرة على صناعة التغيير، وفي سبيل هذه المهمّة كان كتاب "المسلم الجديد" للدكتور عبد الكريم بكّار، حيث قدّم فيه مقولات قصيرة تساعد في بناء الذات، يهدف من خلالها لفت نظر الأفراد إلى بعض المعاني الجوهرية التي تمسّ أهم جوانب حياتهم.

(مقولات قصيرة في بناء الذات)

يقول د. عبد الكريم بكّار: "إنَّ كثيراً من المسلمين ولا سيّما الشباب قد وعوا ما قرّره القرآن الكريم على أن كل شيء في حياتنا يمكن أن يتحسن إذا حسّنا سرائرنا وشحذنا عزائمنا، وتخلصنا ممَّا علق بعقولنا ونفوسنا من شوائب ضارّة، فنجد فى هذا الكتاب عدد من المقولات التى تهمّ كلّ واحد منّا حيث تلفت نظرنا إلى بعض المعاني الجوهرية التي تمس أهم جوانب حياتنا وإننا إذا عملنا بشيء من هذه الوصايا والملاحظات فإننا نشعر بأننا نعيش حياة جديدة وجميلة من عمرنا المديد".
ويؤكّد أنَّ الهدف من هذه المقولات هو لفت نظر القرّاء إلى بعض المعاني الجوهرية التي تمسّ أهم جوانب حياتهم، ويشدّد على أهمية تطبيقها بالقول: "وإنّي لواثق أنَّ أيّ واحد منّا يعمل بـ (10%) من هذه الملاحظات والوصايا، فإنَّه سيشعر بأنَّه يعيش في فصل جديد وجميل من عمره المديد".

كتاب (المسلم الجديد - مقولات قصيرة في بناء الذات) للدكتور عبد الكريم بكار كتاب صغير الحجم حيث يحوي مئة صفحة، تستطيع مطالعته وقراءته في وقت قصير، ومصمّم بشكل مميّز جذّاب يشوّقك لإكمال قراءته والاطلاع على أفكاره وفصوله.

a. bakarيحتوي هذا الكاتب على ثمانية فصول هي:

العقيدة والمبدأ:

جاء فيها من المقولات: "يمنحنا ديننا الحنيف المعايير المطلوبة للتفريق بين التقاليد السيّئة والتقاليد الجيّدة، وإنَّ الذين يصرّون على استمرار التقاليد السيّئة، لا يعبّرون عن احترام أسلافهم، وإنَّما يعبّرون عن افتقادهم للشجاعة التي يطلبها التغيير، ويعبّرون عن استخفافهم بأنفسهم وخبراتهم".

الأخلاق والسلوك:

جاء فيها من المقولات: "ارفع دائماً سقف طموحاتك، فالوهّاب كريم موجود، وإنَّ الذين حقّقوا الانتصارات الكبيرة كانوا يملكون شيئين مهمّين، الرّؤية والإرادة، وإنَّ في إمكان كلّ واحد منّا أن يحسّن مستوى رؤيته ويصلّب إرداته".

النفس والرّوح والسعادة:

جاء فيها من المقولات: "إنَّ تألقنا الروحي يخمد من كثرة المشاغل والأعمال ومن كثرة الاختلاط بالناس، وإنَّ بَعْثه من جديد يتطّلب شيئاً من الخلوة والعزلة للذكر والمناجاة والثناء على الله تعالى، والمحاسبة والتفكّر، وهذا هو أدب الرّبانيين في كلّ زمان ومكان".

الوعي الذاتي:

جاء فيها من المقولات: "إذا أحاطت بك الهموم من كل جانب، أو جعلتك الطموحات تركض الليل النهار، فتذكّر أنَّ كلّ شيء في هذه الحياة مؤقّت، وأنَّ الكلمة الأخيرة لن تكون لما نتركه هنا، ولكن لما سنأخذه معنا، وإنَّ العاقل من اتّعظ بغيره قبل أن يجد أنه عاجز عن الاتعاظ بنفسه".

العقل والفكر والتفكير:

جاء فيها من المقولات: "الإنسان صاحب العقلية المغلقة يظل منهمكاً في استئصال الأمور السلبية من الحياة العامّة على حين أنَّ الإنسان صاحب العقلية المنفتحة لا يهمل مسألة مقاومة الشرور، لكن الشيء الذي يسيطر عليه ويبدع فيه هو إثراء الحياة وجلب شيء نافع إلى الوجود".

الأسرة والمجتمع:

جاء فيها من المقولات: "لا بدّ من سعة الصدر حتّى تستقيم حياتنا، ومن المؤسف أنَّ بعض الرّجال يرعد ويزبد إذا تأخر طعامه عن موعده بعض دقائق، وبعض النساء تحوّل البيت إلى جحيم وصراع إذا تأخّر زوجها في إحضار شيء طلبته منه، أو جاء بشيء مغاير لنوعية محدّدة طلبتها، وهذا منافٍ لخلق العِشرة بالمعروف الذي أمرنا به".

الحضارة والعمل للمستقبل:

جاء فيها من المقولات: "كثير من الناس لا يرسمون أهدافاً لهم خشية الإخفاق وعدم التمكن من تحقيقها، وهم في ذلك مثل الطائرة التي أكلها الصدأ بسبب الخوف من تحطّمها أثناء الإقلاع والهبوط! إنَّ الذي يرسم لنفسه هدفاً قد يحقّق عشرين في المئة منه، أمَّا الذي لا يقوم بذلك، فإنَّه لن يحقّق أيّ شيء".

الكفاءة والفعالية والنّجاح:

جاء فيها من المقولات: "القائد أعلى مرتبة من المدير؛ لأنَّه يحمل هموم العمل وكأنّه معركته الخاصّة، وحين يقول المدير: اذهب واعمل كذا، فإنَّ القائد يقول: هيّا بنا نذهب لنعمل كذا وكذا، (كن قائداً).

نعم، كن قائداً وابدأ حياتك من جديد..

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

الأركان الأربعة

يرتكز بناء الإسلام على دعائمَ خمس مبيَّنَةٍ في الحديث الذي رواه الشيخان من رواية عبد …