“أبو هر” يظهر في أحد مساجد إسطنبول بتركيا

الرئيسية » بصائر من واقعنا » “أبو هر” يظهر في أحد مساجد إسطنبول بتركيا
slide_476080_6498226_compressed_270986

كان للصَّحابي الجليل عبد الرحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه هرّة يعتني بها ويحملها، وبسببها دعاه الرّسول عليه الصَّلاة والسَّلام بـ"أبي هرّ".
وقد ثبت عن النبيّ عليه الصلاة والسلام أنَّه قال في الهرّة: ((إنَّها ليست بنجس، إنما هي من الطوافين عليكم)). (أخرجه الترمذي وابن ماجه والنسائي وأبوداود). ودلّ هذا الحديث أنَّ الهرّة بلعابها وفمها وأجزاء بدنها إنّما هي طاهرة ليست نجسة.

وفي تاريخنا الإسلامي مواقفُ حافلة في الاعتناء والرّفق بالحيوان عموماً وبالقطط على وجه الخصوص؛ ففي دمشق الشام، كان هناك وقف خاصٌ للقطط الضالة يطعمها ويسقيها، وسمّي بمدرسة القطاط في حي القيمرية بدمشق القديمة، وكان هناك وقف دمشق للقطط، حيث يجتمع في دارها المخصّصة لها مئات القطط الفارهة السمينة التي يقدّم لها الطعام كل يوم. وقد قرّر الفقهاء أنَّه إذا لجأت هرّة عمياء إلى بيت شخص وجبت نفقتها عليه حيث لم تقدر على الانصراف.

وفي هذه الأيام، يظهر "أبو هر" من جديد، ليعيد سيرة الصحابي الجليل أبي هريرة عبد الرّحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه مع هرّته، حيث انتشرت صور لإمام تركي في أحد مساجد إسطنبول وهو يلاعب القطط ويعتني بها، في مواقع التواصل الاجتماعي داخل تركيا وخارجها، وتناولت وسائل إعلام عربية ودولية قصة هذا الإمام، ولقّبته بـ "الإمام صديق القطط".

وتتجوَّل القطط بحرية داخل جامع "عزيز محمود هُدايي"، في حي أوسكودار بإسطنبول، الذي يتولّى مصطفى أفا الإمامة فيه، حيث تدخل القطط الجامع مع فتح أبوابه لصلاة الفجر، وتتجوّل داخل الجامع بحرية، حتّى إن إحداها نقلت أولادها إلى المنبر، كما أوردته وكالة الأناضول في خبرها.
وتضيف الوكالة "أنَّ المصلّين في الجامع لا يشعرون بأيّ انزعاج من وجود القطط، بل يلاعبها أغلبهم، تأسياً بإمامهم الذي يداعب القطط أحياناً حتّى أثناء إلقاء الدروس الدينية، ولا يفكر أيٌّ من رواد الجامع في محاولة إخراج القطط منه".

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • وكالة الأناضول للأنباء
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

العلاّمة القرضاوي: اليوم الجمعة .. يومٌ غاضب دعماً للقدس والأقصى

دعا العلامة الشيخ يوسف #القرضاوي رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية إلى أوسع تحرك جماهيري …