المنتدى الفلسطيني في بريطانيا: امتلاك سلاح المقاطعة ضد المجرمين حق طبيعي

الرئيسية » بصائر من واقعنا » المنتدى الفلسطيني في بريطانيا: امتلاك سلاح المقاطعة ضد المجرمين حق طبيعي
thumb.php

استنكر المنتدى الفلسطيني في بريطانيا إقدام الحكومة البريطانية على اتخاذ قرار بتجريم ومعاقبة المؤسسات التي تمّول حكومياً في حال مقاطعتها لدولة الاحتلال "الإسرائيلي". واصفاً هذا الإجراء بـ "القمعي وغير الديمقراطي".

وقال المنتدى في بيان صحفي أصدره اليوم الأربعاء (23/2): "تأتي هذه الخطوة في إطار سعي الأخيرة الحثيث لتعطيل حملات المقاطعة المتزايدة ضدها في العالم عموماً وفي الغرب تحديداً وعلى رأسها المملكة المتحدة، حيث غدت تلك الحملات إحدى الأدوات القوية لكشف الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال العنصري التي تمارس الإرهاب والقتل والتهجير ومصادرة الأراضي على الدوام".

وأوضح المنتدى في بيانه أنَّ هذه الخطوة "تأتي في الوقت الذي تتسع فيه دائرة التضامن مع الشعب الفلسطيني حول العالم وفي الوقت الذي تواجه فيه دولة الاحتلال الصهيوني المزيد من العزلة والخسائر على المستويين السياسي والاقتصادي جراء تصاعد موجة حملات مقاطعتها في مختلف دول العالم، وفي ضوء استمرار ممارسات الاحتلال العدوانية والقمعية ضد الشعب الفلسطيني".

وأكَّد البيان أنَّ "إعلان الحكومة البريطانية فيه تبييض لوجه الاحتلال ويأتي بمثابة القشة التي تحاول دولة الاحتلال التعلق بها لإنقاذ نفسها من العزلة الدولية، وهي بفعلتها هذه تطلق يد إسرائيل لارتكاب المجازر بحق الفلسطينيين ومواصلة انتهاك القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف الدولية دون أيّ رادع حتى وإن كان سلمياً كالمقاطعة".

وأضاف البيان أنَّ الحكومة البريطانية باتخاذها فإنَّها "ترضخ لضغوط اللوبي الصهيوني وتمتهن العدالة وتجرم الساعين لتطبيقها على دولة الاحتلال أسوة بما يستحقه كل مجرمي الحروب حول العالم من تجريم وملاحقة".

امتلاك سلاح المقاطعة ضد المجرمين هو حق طبيعي لكل أحرار العالم لا تجوز مصادرته أو العبث به

وشدَّد المنتدى الفلسطيني في بريطانيا على أنَّ امتلاك سلاح المقاطعة ضد المجرمين هو حق طبيعي لكل أحرار العالم لا تجوز مصادرته أو العبث به.

وطالب المنتدى الحكومة البريطانية إلى العودة عن قرارها بهذا الشأن والانسجام مع تطلعات وتوجهات الشعب البريطاني وسائر الشعوب التي تتطلع لمعاقبة الاحتلال وجعله يدفع ثمن جرائمه.
كما طالب النواب في مجلس العموم وأصدقاء فلسطين في كافة الأحزاب لإخضاع القرار للمراجعة والتصويت بهدف إفشاله.

ودعا منظمات ومؤسسات المجتمع المدني الأكاديمية والعمالية وغيرها لمتابعة جهودها في العمل على مقاطعة الاحتلال وأدواته وإعلاء الصوت الرافض للإجراءات الحكومية بهذا الصدد.

كما دعا جميع المنظمات التضامنية وجميع الجهات المتأثرة بالقرار الحكومي إلى العمل على إسقاط القرار عبر اللجوء إلى المحكمة العليا باعتباره مخالفاً ومصادراً لأحد الحقوق المنصوص عليها في الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وغيرها من الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها بريطانيا.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

إسرائيل ترفض رفع البوابات الالكترونية من على أبواب الأقصى

قالت إسرائيل، إنها لن ترفع بوابات الكشف عن المعادن التي أطلق تركيبها خارج الحرم القدسي …