(فلسطين- الجزائر) مباراة “كرة قدم” تلهب مشاعر حبّ فلسطين

الرئيسية » بصائر من واقعنا » (فلسطين- الجزائر) مباراة “كرة قدم” تلهب مشاعر حبّ فلسطين
616931_1131212873567326_9163806738716745966_o

لم تكن المباراة التي جمعت أمس الأربعاء، المنتخب الأولمبي الفلسطيني بنظيره الجزائري على أرض الجزائر مباراة كرة قدم فحسب! بل كانت مهرجاناً احتفالياً يظهر مدى حبّ وتعلّق الشعب الجزائري بفلسطين وقضيتها.

وقد تفاعلت الجماهير الجزائرية التي توافدت لحضور المباراة من أجل تشجيع المنتخب الفلسطيني، ورفعوا الأعلام الفلسطينية تعبيراً عن حبّهم وتعلّقهم بالقضية الفلسطينية والتضامن معها ونصرتها.

وكان لافتاً الشعارات التي كان يردّدها الجمهور الجزائري قبل وأثناء المباراة، من قبيل: (فلسطين الشهداء .. فلسطين الشهداء).

وكتب الإعلامي في قناة بي إن سبورت حفيظ دراجي، قبل بدء المباراة قائلاً: "المنتخب الفلسطيني لكرة القدم سيستقبل غداً المنتخب الجزائري على أرض الجزائر في مباراة ودية تاريخية، ولأول مرة سيقف الجزائريون ضد منتخب بلادهم في مباراة كروية يناصرون فيها منتخب بلد معزته تفوق معزّة منتخب الجزائر".

سيقف الجزائريون ضد منتخب بلادهم في مباراة كروية يناصرون فيها منتخب بلد معزته تفوق معزّة منتخب الجزائر

بدوره الأستاذ أحمد الدان الأمين العام لحركة البناء الوطني، كتب على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بعنوان: (فلسطين الشهداء .. فلسطين الشهداء)، وقال: "أحسن هدية للشهداء في ليلة الاحتفال بعيد الشهيد. . هذا الهتاف الذي اهتزت به مدرجات المركب الأولمبي 5جويلية بالجزائر في مقابلة الفريقين الوطنيين الفلسطيني والجزائري حيث كان الجميع يناصر الفريق الفلسطيني الذي انتصر بنتيجة 1 مقابل 0". وتابع بالقول: "وقد أسست هذه المباراة لدور شباني جديد في الأمَّة من أجل نصرة فلسطين ودعم انتفاضة الأقصى".
وأضاف الدان: "وصدق من قال: إنَّ بركة فلسطين حلّت بالجزائر، فمنذ نزل الفريق الفلسطيني أرض الجزائر حلّت معه أمطار الغيث رحمة من الله فسبحان من بارك حوله قال تعالى: {سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله }.

أسست هذه المباراة لدور شباني جديد في الأمَّة من أجل نصرة فلسطين ودعم انتفاضة الأقصى

وقد صنع الجمهور الجزائري أثناء المباراة أجواء من الحماسة والحب لفلسطين، حيث شجعوا المنتخب الفلسطيني على مدار عمر المباراة ولسان حالهم يردد دون انقطاع (فلسطين الشهداء .. فلسطين الشهداء).

وحين سجّل المنتخب الفلسطيني الهدف الوحيد في المباراة، انفجرت المدرجات فرحاً وتشجيعاً، ورفعت يافطات تساند المنتخب الفلسطيني، وتطالب أبناء الجزائر بعدم الفوز على ضيوفهم.

إنَّ مقابلة اليوم بين شعب تحرّر وشعب على نفس الدرب يسعى إلى تحرير أرضه من عدو ومستعمر

وعلّق سليمان شنين مدير عام مؤسسة الرّائد الإعلامية بالقول: "شيء لا يصدق مقابلة ودية والجزائريون يناصرون فلسطين أمام الجزائر".

وغرّد عبد الحميد بن سالم رئيس لجنة فلسطين في حركة البناء الوطني على جداره في موقع (فيسبوك): "إنَّ مقابلة اليوم بين شعب تحرّر وشعب على نفس الدرب يسعى إلى تحرير أرضه من عدو ومستعمر، بينهما تراث مشترك في الكفاح والنضال، ولهما ارض مشتركة في باب المغاربة وقرية عين كارم، ولهم عهود على مواصلة النضال والكفاح حتى تتحرر فلسطين كما تحرَّرت الجزائر، ولهم واجب وحق في زيارة القدس والتبرّك برحاب المسجد الأقصى وهو محرّر من دنس اليهود الصهاينة، وستكون أهدافها كلها في شبكة العدو الصهيوني ومن يعاونه من الأعداء والعملاء على حد سواء ".

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

ماذا يحدث للمسلمين في جمهورية أفريقيا الوسطى؟

خلال الأيام القليلة الماضية، وتحديداً في يوم 10 أكتوبر/ تشرين الأوّل الجاري، حاصرت جماعة مسيحية …