مخيم اليرموك..حصارٌ يتواصل ومأساة تتجدّد

الرئيسية » بصائر من واقعنا » مخيم اليرموك..حصارٌ يتواصل ومأساة تتجدّد
thumb.php

منذ أكثر من عامين يتواصل حصار النظام السوري لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق، حيث يقطع عنه إمدادات الماء والكهرباء، ويمنع وصول الغذاء والدواء، ووفق بيان لـ"شبكة منظمات المجتمع المدني الفلسطيني في سوريا"، فإنَّ المخيم الذي يسكنه حوالي 5000 فرد من الرّجال والنساء والشيوخ والأطفال لايزال يتعرَّض لـ "عملية تدمير من كافة الجوانب".

وحذّر بيان لمجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية من كارثة إنسانية جديدة داخل مخيم اليرموك، ووصف المحاولات المحمومة منذ بداية الأسبوع الثاني من شهر نيسان - إبريل 2016 من قبل تنظيم " داعش" وجبهة النصرة للسيطرة وبسط النفوذ على المخيم عسكرياً وما يترافق مع ذلك من أعمال قصف وقنص وانتهاكات، بأنها لا تتحلّى "بأيّ درجة من درجات المسؤولية حيال المدنيين الصامدين داخل بيوتهم من سكان وأهالي مخيم اليرموك".

وأوضح البيان أنَّ تلك الاشتباكات العسكرية المستمرة أدّت إلى تدمير المزيد من الممتلكات العامة والخاصة داخل المخيم واستمرار انقطاع الكهرباء والمياه الصالحة للشرب وفقدان مقومات الحياة الأساسية.

ودعت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إلى التدخل السريع والفوري من كل الأطراف لوقف الأعمال القتالية وتحييد المدنيين وإجلائهم إلى مناطق أكثر أمناً داخل المخيم.
كما دعت إلى تدخل الحكومة السورية ومنظمة التحرير الفلسطينية لإنقاذ ما تبقى من مخيم اليرموك ودعوة أطراف الصراع إلى الالتزام بقواعد الحرب وتطبيق المعاهدات والاتفاقيات الدولية الداعية إلى حماية المدنيين في المناطق التي تشهد نزاعات مسلحة. وشدَّدت على ضرورة فك الحصار عن مخيم اليرموك والسماح بدخول المساعدات والطواقم الطبية والإنسانية لتقديم الإغاثة العاجلة للاجئين داخل المخيم.

وأطلق ناشطون فلسطينيون حملة الكترونية تحت عنوان "أنقذوا مخيم اليرموك من الإبادة" تخاطب منظمة هيومان رايتس ووتش للمطالبة بالتدخل العاجل والفوري لإنقاذ المخيم، وذلك أثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت منذ أسبوعين بين جبهة النصرة من جهة وتنظيم "داعش" من جهة أخرى.

وشدَّد الناشطون في حملتهم التي أطلقوها على شبكة آفاز لحملات المجتمع الدولي على ضرورة التحرّك لإنقاذ مخيم اليرموك، حيث يعيش آلاف العائلات ضمن مساحة 2 كيلو متر مربع تحت الحصار منذ (1034) يوماً، والتحرّك العاجل لإنقاذ مدنيين معرَّضين للإبادة داخل المخيم، وبأمس الحاجة للحماية الدولية لإنقاذهم الآن وقبل فوات الأوان.

ووفق إحصائية لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، فإنَّ الضحايا من فلسطينيي سورية منذ اندلاع الأزمة في سورية بلغ عددهم 3206 ضحيّة، وعدد ضحايا حصار مخيم اليرموك بلغ عددهم 186 ضحيّة.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

العلاّمة القرضاوي: اليوم الجمعة .. يومٌ غاضب دعماً للقدس والأقصى

دعا العلامة الشيخ يوسف #القرضاوي رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية إلى أوسع تحرك جماهيري …