لماذا نقلل من شأن ما سنحققه خلال 10 سنوات: اكتشف لتتجنب الندم

الرئيسية » بصائر تربوية » لماذا نقلل من شأن ما سنحققه خلال 10 سنوات: اكتشف لتتجنب الندم
sah

كل واحد منا يمكنه أن يحقق أهدافه طالما يسعى للعمل بجد من أجل تحقيقها، إن الطبيعة البشرية تريد وتتوقع دائماً نتائج سريعة، من هنا تأتي العادة الشائعة لدى معظم البشر، وهي المبالغة في تقدير ما يمكن عمله في سنة واحدة، والتقليل مما يمكن تحقيقه خلال 10 سنوات، التحسينات اليومية التي تقوم بها يمكن أن تؤّمن لك نجاحاً صغيراً فقط، ولكن عندما تنتهي على مدى عدة سنوات سيكون #النجاح أضعافاً مضاعفة.

الأهداف بحاجة إلى أن يتم #التخطيط لها لكي تُحقق وفقا للموارد والمدة الزمنية المتاحة، خذ وقتك لإعداد خطة متوسطة الأجل، مع معدلات إنجاز أقل طموحاً على المدى القصير، بحيث لا تصاب بالإرهاق بسبب الأهداف التي لم تُنجز.

الأسباب التي تجعل معظم الناس يقللون من شأن ما يمكنهم القيام به خلال 10 سنوات:

الأهداف بحاجة إلى أن يتم التخطيط لها لكي تُحقق وفقا للموارد والمدة الزمنية المتاحة

• من المحتمل أن تكون غير واثق تماماً من قدرتك على تحقيق مستوى أعلى من النجاح في خطتك الخاصة خلال 10 سنوات، وبالتالي تضع هدفاً أقل، المستوى الفعلي للإنجاز يمكن أن يكون أعلى مرتين إلى ثلاث مرات عما قمت بوضعه في البداية، ما يعني أنك ستخسر على أكثر الاحتمالات.

• المعايير الاجتماعية من حولنا أثناء نمونا تلعب دوراً هاما في الحد من إمكانياتنا، قد يكون المجتمع متردداً حول فكرة تحقيق النجاح الكبير، ما يجعلك تبطئ في تحقيق هدفك، أيضاً قد يسبب التكيف النفسي للمرء الاعتقاد بأنه لا يمكنه تحقيق مستوى معين من النجاح لأننا نعتقد أن الإنجازات العظيمة هي لبعض الأشخاص وليست متاحة لنا.

قد يسبب التكيف النفسي للمرء الاعتقاد بأنه لا يمكنه تحقيق مستوى معين من النجاح لأننا نعتقد أن الإنجازات العظيمة هي لبعض الأشخاص وليست متاحة لنا

• الألفة مع ما يحيط بك، من الممكن أن تمنعك عن المضي للبحث عن أراضٍ جديدة، عدم مغادرة منطقة الراحة الخاصة بنا تمنعنا من تحقيق ما يفترض أننا قادرون على تحقيقه.

لكي تصحح الوضع، وتحقق ما أنت قادرٌ على تحقيقه، يجب عليك أن تقوم بالآتي:

- كن إيجابيا بجسارة: الأفكار السلبية تنتج التفكير المحدود، تفرض "المستحيل" في حياتك، فكّر في الفرص غير المحدودة واحتضن التحديات  .

- تخيّل بلا حدود: قلة الحيلة هي ما يعيق الناس وليس قلة المصادر، تخيل الإمكانيات في المستقبل بدل أن تظل عالقاً في الحاضر أو على المدى القصير.

- اطمح للكثير، وكن خلّاقًا: كلما آمنت بنفسك أكثر، بحلمك أكثر، كلما كنت أقرب إلى تحقيق النجاح الكبير  ، تبادل الأفكار دون رقابة، وفكر كيف تطوير أفكارك لتصير واقعاً ملموساً، اسمح لخيالاتك أن تتدفق بحرية، ودع أحلامك تنصهر في داخلك.

- حدد أهدافك على المدى الطويل واتبعها: بمجرد أن تحدد هدفاً كبيرًا، ركز عليه بكل اهتمامك، وسترى أنك ستتمكن من تحقيقه.

بمجرد أن تحدد هدفا كبيرًا، ركز عليه بكل اهتمامك، وسترى أنك ستتمكن من تحقيقه

- كُن ملهمًا: عندما تُلهم الناس من حولك، سيكون نجاحهم هو نجاح لك، الثقة تجذب الكثير من الأشخاص الذين يفكرون مثلك إلى فكرتك، ما يجعلها حقيقة واقعة.

- قسم أهدافك: أن تقسم هدفك الكبير إلى أهداف صغيرة، سيقودك في نهاية المطاف إلى حيث تريد أن تكون  ، وبعد ذلك بطرق صغيرة سوف تضيف ما يصل إلى تراكم كبير على مدى 10 سنوات.

- آمن بقدراتك، وبأنك تمتلك ما يلزم لتحقيق أهدافك: قس قدراتك الداخلية، وتحقق من مشاعرك حيال ما يمكنك تحقيقه خلال 10 سنوات، إذا شعرت أنه قليل على ما يمكنك تحقيقه، ارفع المعايير إلى أعلى من ذلك، وادفعها إلى النهاية على طول الطريق، وقم بتقييم وضبط المستوى المتوقع منك للإنجاز باستمرار، تبعاً للظروف التي تخدم نجاحك.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مترجم بتصرف: http://www.lifehack.org/513883/most-of-us-underestimate-what-we-can-achieve-in-10-years-check-this-to-avoid-regrets
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة صحفية حاصلة على ليسانس في الإعلام والاتصال "صحافة مكتوبة"، كتبت العديد من المقالات السياسية الساخرة ومقالات في التربية والأدب والفكر، نشرت في صحف جزائرية وعربية مثل الصحيفة الاقتصادية وصحيفة الشباب وموقع الجزيرة توك وموقع ساسة بوت ومجلة البصائر والعديد من الفضاءات الإعلامية. صدرت لها رواية أولى عام 2011 بعنوان من بعيد أجمل.

شاهد أيضاً

كيف تجعل رمضان عادة لك طوال العام؟

يعاني الكثيرون منَّا من مشكلة مزمنة بعد انتهاء شهر #رمضان المبارك، وهي ضياع الحماسة الكبرى …